"Offline" يوفر وظائف التطبيقات دون اتصال الإنترنت

27 كانون الثاني, 2015 08:36 ص

36 0

أصبحت الهواتف الذكية والحواسب اللوحية من مفردات الحياة اليومية، لما توفره هذه الأجهزة الجوالة للمستخدم من وظائف عملية عديدة بفضل تطبيقاتها المختلفة. ولكن هناك بعض التطبيقات التي قد تشترط توافر اتصال دائم بالإنترنت للقيام بوظيفتها، وهو ما قد يسبب إزعاجاً للمستخدم عند التواجد في منطقة لا يوجد بها اتصال بالإنترنت أو عند السفر خارج البلاد، فضلاً عن ارتفاع التكاليف الشهرية لتبادل البيانات.

وللتغلب على هذه المشكلة، تم تطوير تطبيقات عملية وموفرة في تبادل البيانات؛ حيث تتيح للمستخدم إمكانية تنزيل المحتويات بشكل مسبق واستعمالها بعد ذلك بدون الحاجة إلى اتصال الإنترنت، وهو ما يعرف بوضع 'Offline'.

وأوضح خبير تكنولوجيا المعلومات داميان غافيندا، المحاضر بجامعة العلوم التطبيقية بمدينة كولونيا الألمانية، قائلاً: 'غالباً ما يكون الاتصال الجوال بالإنترنت في المناطق الريفية غير مستقر؛ علاوة على أنه يجب النظر إلى أن المستخدم يرغب في استعمال التطبيقات أثناء ركوب مترو الأنفاق أو عند السفر خارج البلاد بدون الاشتراك في خدمة التجوال'.

ولذلك توفر العديد من التطبيقات حالياً إمكانية تنزيل المحتويات بشكل مسبق على الأجهزة الجوالة عن طريق شبكة WLAN المنزلية، ثم استعمالها بعد ذلك أثناء التنقل بدون الحاجة إلى اتصال الإنترنت.

وتعد هذه الوظيفة من المزايا العملية، التي توفرها أيضاً بعض برامج التصفح المخصصة للأجهزة الجوالة. وأوضح لوتار بيبماير، من جامعة فورتفانغن الألمانية، قائلاً: 'تتيح هذه البرامج إمكانية استدعاء مواقع الويب عندما يكون الجهاز الجوال متصلاً بالإنترنت، ثم القيام بتخزينها، حتى يتمكن المستخدم من قراءتها بعد ذلك بدون الحاجة إلى اتصال الإنترنت'.

وتتوافر هذه الوظيفة بالمتصفح الافتراضي AOSP بأجهزة أندرويد القديمة وكذلك في متصفح أبل سفاري أو متصفح أوبرا؛ حيث يتمكن المستخدم من تخزين صفحات كاملة في لائحة القراءة بكل سهولة، وبعد ذلك يتم استدعاؤها لقراءتها بدون الحاجة إلى وجود اتصال بيانات بالإنترنت. كما يسمح تطبيق ويكيبيديا المخصص للأجهزة الجوالة أيضاً بإمكانية التنزيل المسبق للمقالات المفردة، ثم قراءتها في وقت لاحق.

ولكن المشكلة تكمن في أن المستخدم يتعين عليه العثور على وضع العمل بدون اتصال الإنترنت أولاً. وأضاف الخبير الألماني لوتار بيبماير، قائلاً: 'غالباً لا تتم الإشارة إلى وضع العمل بدون اتصال الإنترنت، وقد يعثر عليه المستخدم مصادفةً'. ولا توجد قاعدة عامة لكيفية الوصول إلى هذا الوضع.

وأوضح مانويل فيشر، من الرابطة الألمانية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (Bitkom)، قائلاً: 'يتمكن المستخدم من العثور على وضع العمل بدون اتصال الإنترنت في إعدادات التطبيقات المعنية تحت مسميات مختلفة مثل 'توافر وضع Offline' أو 'تخزين على الجهاز' أو 'تفعيل وضع Offline'.

وتشتمل تطبيقات البريد الإلكتروني أيضاً على بعض الوظائف، التي يمكن استعمالها بدون اتصال الإنترنت. وأشار لوتار بيبماير إلى ذلك بقوله: 'يمكن للمستخدم كتابة رسائل البريد الإلكتروني في وضع Offline، وبعد ذلك يتم إرسالها بمجرد توافر اتصال بالإنترنت'.

وتوفر بعض تطبيقات البريد الإلكتروني إمكانية إظهار رسائل البريد الإلكتروني القديمة والبحث فيها بدون الحاجة إلى اتصال الإنترنت. وتظهر الميزة العملية لهذه الوظيفة عندما يحتاج المستخدم إلى بعض البيانات والمعلومات، كالعنوان مثلاً، أثناء التنقل مع عدم توافر اتصال بالإنترنت.

وأشار مانويل فيشر إلى أن التطبيقات يتم تصميمها في البداية لاستعمالها في وضع 'Offline'، ثم تتم إضافة الوظائف، التي تحتاج إلى اتصال الإنترنت. وأضاف الخبير الألماني قائلاً: 'من خلال التزايد المستمر لاستعمال البيانات أثناء التنقل والتجول، فإن نهج 'Offline-First' قد شهد تراجعاً ملحوظاً عند تطوير التطبيقات'. ويمكن استعمال مثل هذه التطبيقات بشكل أساسي، إلا أنها توفر إمكانياتها ووظائفها الكاملة للمستخدم عند الاتصال بالإنترنت.

ويفيد هذا النهج مع تطبيقات التقويم، التي تتيح للمستخدم إمكانية إدخال المواعيد حتى بدون توافر اتصال بالإنترنت. وأضاف لوتار بيبماير أنه بمجرد توافر الاتصال بالشبكة العنكبوتية تتم مزامنة البيانات مع التقويم المركزي، وينطبق الأمر نفسه على دليل العناوين.

وتحتاج أنظمة الملاحة بالهواتف الذكية إلى تبادل البيانات بشكل مكثف، وهو ما قد يكون مكلفاً جداً وخاصة عند السفر خارج البلاد. وهنا ينصح مانويل فيشر المستخدم بتنزيل الخرائط على الأجهزة الجوالة بشكل مسبق، واستعمالها في وضع 'Offline'.

وتتيح شركة غوغل الأميركية حالياً إمكانية تخزين مقاطع من الخرائط، ولكن مع تحديد الحجم. وعلى الجانب الآخر توجد هناك تطبيقات أخرى، مثل تطبيق 'نوكيا Here' التجريبي، توفر إمكانية تنزيل خرائط لبلدان أو مدن كاملة بشكل مسبق.

ورغم أن خدمات بث الموسيقى، مثل Spotify أو Simfy، تتيح للمستخدم إمكانية الاستماع إلى الأغنيات بشكل مجاني لأول مرة، إلا أنها تتطلب اشتراك مدفوع إذا رغب المستخدم في الاستماع إلى الأغنيات بدون اتصال الإنترنت. وينطبق الأمر نفسه على خدمات الفيديو، مثل Maxdome أو Watchever، التي توفر إمكانية التخزين المسبق لمقاطع الفيديو ومشاهدتها في وقت لاحق، عندما تسوء حالة الجوال بالإنترنت أثناء ركوب القطارات أو مترو الأنفاق.

وهناك العديد من الأجهزة الجوالة توفر للمستخدم أدوات وبرامج موردة من قبل المصنع يمكن استعمالها للتحكم في حركة تبادل البيانات. وأوضح خبير تكنولوجيا المعلومات داميان غافيندا، أنه يمكن العثور على المعلومات المعنية في جميع أجهزة أندرويد الحالية في بنود 'الإعدادات/اتصال الشبكات/استعمال البيانات'، أما في الهاتف الذكي آيفون أو الحاسب اللوحي آيباد، فيمكن العثور على هذه البيانات في بنود 'الإعدادات/إحصائيات/الشبكة الجوالة'.

مصدر: rumonline.net

إلى صفحة الفئة

Loading...