5 خرافات شائعة حول الكوليسترول تدمر صحة من يصدقها

29 آب, 2018 03:49 م

7 0

5 خرافات شائعة حول الكوليسترول تدمر صحة من يصدقها

يعتقد الكثيرون أن الكوليسترول سيئ ويضر بصحتهم، ولكن من المثير للدهشة هو أن الأبحاث العلمية أكدت أن الإنسان لا يمكنه الحياة بدون الكوليسترول.

وأثبتت الأبحاث أن جسم الإنسان يحتاج إلى الكوليسترول لإنتاج فيتامين D، وإنتاج أغشية الخلايا، وتكوين الأحماض الصفراوية، وتنظيم مسارات البروتين، وفقاً لما نشره موقع 'Care2'.

وفقاً لدورية 'هارفارد هيلث' العلمية، ينتج الكبد ثلاثة أرباع الكوليسترول في جسم الإنسان. وببساطة يتم طرح سؤال منطقي وهو لماذا ينتج الجسم الطبيعي مثل هذه الكمية من الكوليسترول إذا لم تكن مفيدة؟ ما أثبتته التجارب العلمية هو أن الكوليسترول ضروري للحفاظ على صحة خلايا الجسم، كما أن مخ الإنسان يحتاج إلى الكوليسترول للحفاظ على أداء مناسب، أما الأمر المدهش فهو أن 25% من الكوليسترول في جسم الإنسان يتركز في الدماغ.

حتى يومنا هذا، يوجد بعض الأشخاص، الذين يتجنبون تناول صفار البيض بحجة الحفاظ على مستويات قليلة من الكوليسترول بأجسامهم. تحتوي البيضة الواحدة على 200 ملغ من الكوليسترول، وهو ما يعادل 67% من النسبة، التي يُوصى بتناولها يوميا. وعلاوة على ذلك، لا يتسبب الكوليسترول الغذائي في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. تظهر الدراسات أن الكبد ينتج كمية أقل من الكوليسترول عند تناول الأطعمة عالية الكوليسترول. وتشير نتائج أحد الدراسات العلمية الحديثة إلى أن تناول 3 بيضات كاملة يوميا يساعد على رفع HDL، المعروف أيضا باسم الكوليسترول الجيد.

يعرف الكثيرون، في الوقت الحالي، أن الدهون لا تؤدي إلى السمنة، ومع ذلك، مازال يساور القلق البعض بشأن تناول الدهون المشبعة بحجة أنها ترفع مستويات الكوليسترول.

ولكن أفادت إحدى الدراسات، أن الأشخاص، الذين تناولوا الأطعمة النباتية والسمن النباتي المخصب مع الستيرويد النباتي، تمكنوا من خفض الكوليسترول LDL بنسبة 13%، في حين لم يستطع من قاموا باتباع نظام غذائي منخفض الدهون المشبعة من خفض الـ LDL أكثر من 3% فقط، على مدى فترة 6 أشهر. وتوضح النتائج أن تجنب تناول الدهون المشبعة ليس هو سر تخفيض الكوليسترول الضار وإنما يكمن الحل في تناول الكثير من الأغذية النباتية.

يسود اعتقاد بعدم تعرض الأطفال لارتفاع مستويات الكوليسترول، وهو ما ثبت عدم صحته. يحدث ارتفاع مستويات الكوليسترول عادة عندما لا يتمكن جسم الطفل من التخلص من الكوليسترول الزائد بسبب مشكلة في الكبد.

ويمكن تطبيع مستويات الكوليسترول عند الأطفال، مثلما هو متبع مع البالغين، عن طريق زيادة النشاط البدني وتناول الأطعمة النباتية وتقليل السكر.

لا يعني كتابة عبارة 'خالٍ من الكوليسترول' على غلاف أي أطعمة، أنها بشكل قاطع جيدة للقلب أو غير ضارة بالصحة. إذ لابد من التأكد أيضا أن الأطعمة لا تحتوي على نسبة عالية من السكر أو غيرها من المكونات غير الصحية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض الأخرى.

مصدر: rumonline.net

إلى صفحة الفئة

Loading...