لمسة لوفر ابوظبي تظهر في تحف قادمة من فرنسا

12 تشرين الأول, 2014 01:39 م

47 0

لمسة لوفر ابوظبي تظهر في تحف قادمة من فرنسا

أعلن متحف 'اللّوفر ابوظبي' الأحد أنه 'سيعرض عند افتتاحه 300 عمل فني معارٍ من متاحف فرنسا، بينها لوحة لسيدة مجهولة تحمل توقيع ليوناردو دافينشي'، إضافة الى 'أعمال لمونيه ومانيه وفان غوغ واندي وارهول، إلى جانب أعمال المجموعة الدائمة التي يقتنيها المتحف الإماراتي'.

وقالت حصة الظاهري من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي تشرف على مشروع 'اللّوفر أبوظبي' إن 'الأعمال المعارة تكمل أعمال المجموعة الدائمة، وتشكلان معاً قصة كونية وإنسانية يرويها المتحف'.

ووفق الظاهري، فإن 'الأعمال ستُعرض في شكل لم يسبق أن عُرضت فيه في فرنسا، اذ ستوزّع في شكل ثنائي يُظهر التلاقي والحوار بين الحضارات في مناطق جغرافية مختلفة وفي حقبات تاريخية مختلفة، فتمثال رمسيس يتجاور مع تمثال أمير سومري ليُظهر الارتباط بين الحضارتين من خلال الفن'.

واعتبرت الظاهري في حديثها مع وكالة 'فرانس برس' أن 'المتحف يقدم رؤية جديدة تسمح لنا بأن نرى هوية كونية مشتركة بيننا جميعاً، كما أنه في الوقت نفسه يعكس حقيقة دولة الإمارات اليوم، البلد الذي تعيش فيه الشعوب معاً'.

ومن المفترض أن يُفتتح 'متحف اللّوفر أبو ظبي' الذي صممه المعماري الفرنسي الشهير جان نوفيل ويتم بناؤه على جزيرة السعديات قبالة شواطئ أبو ظبي، في نهاية العام 2015.

وسيعير 13 متحفاً في فرنسا الأعمال الثلاثمئة في إطار إتفاق إعارة بقيمة بليون يورو وقّع عليه حكومتا فرنسا وإمارة أبوظبي في العام 2007 ويستمر عشر سنوات، وذلك لإطلاق اسم 'اللّوفر' على المتحف في أبوظبي لمدة ثلاثين سنة، ويشمل أيضاً مساعدة وكالة متاحف فرنسا، أبوظبي على تشكيل مجموعتها الدائمة للمتحف.

وكشفت إدارة المتحف أبرز الأعمال التي تتضمنها المجموعة المعارة، وأشهرها لوحة لليوناردو دافينشي هي رسم لامرأة مجهولة، وتعرف اللوحة باسم 'لا بيل فيرونيير'، وهي من مجموعة متحف 'اللّوفر' الباريسي.

كما سيتضمّن المتحف من بين الأعمال المعارة الأحدث، لوحة 'طبيعة جامدة' لهنري ماتيس، وعملاً لآندي وارهول بعنوان 'الكرسي الكهربائي'، وكلا العملين من متحف الفن الحديث في 'مركز بومبيدو' في باريس، إضافة إلى تمثال لفرانسيسكو بريماتيتشيو يظهر أبولون عارياً تماماً.

وتضاف إلى هذه الأعمال، أعمال أخرى تعود لحضارات مختلفة مثل الصين ومملكة بينين الأفريقية ومصر الفرعونية كتمثال لرمسيس الثاني من مجموعة 'اللّوفر' ومن بلاد ما بين النهرين والإمبراطورية الرومانية.

مصدر: rumonline.net

إلى صفحة الفئة

Loading...