طائرات مجهولة تُغير على ثكنة عسكرية لقوات “فجر ليبيا” جنوب طرابلس

16 أيلول, 2014 03:22 م

41 0

طائرات مجهولة تُغير على ثكنة عسكرية لقوات “فجر ليبيا” جنوب طرابلس

شنت طائرات حربية مجهولة غارات جوية على ثكنة عسكرية تابعة لقوات “فجر ليبيا” (عملية عسكرية في العاصمة) بمدينة غريان (75 كم جنوب طرابلس)، دون أنباء، حتى الساعة 14:13 “ت.غ”، عن سقوط ضحايا، بحسب مسؤول محلي.

شنت طائرات حربية مجهولة غارات جوية على ثكنة عسكرية تابعة لقوات “فجر ليبيا” (عملية عسكرية في العاصمة) بمدينة غريان (75 كم جنوب طرابلس)، دون أنباء، حتى الساعة 14:13 “ت.غ”، عن سقوط ضحايا، بحسب مسؤول محلي.

شنت طائرات حربية مجهولة غارات جوية على ثكنة عسكرية تابعة لقوات “فجر ليبيا” (عملية عسكرية في العاصمة) بمدينة غريان (75 كم جنوب طرابلس)، دون أنباء، حتى الساعة 14:13 “ت.غ”، عن سقوط ضحايا، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول في غريان، الذي طلب عدم نشر اسمه، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن “طائرات مجهولة يعتقد أنها من دول مجاورة (لم يسمها) نفذت هجمات، اليوم الاثنين، على مقر الكتيبة الثامنة في بكمون بضواحي غريان”.

وقال المسؤول في غريان، الذي طلب عدم نشر اسمه، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن “طائرات مجهولة يعتقد أنها من دول مجاورة (لم يسمها) نفذت هجمات، اليوم الاثنين، على مقر الكتيبة الثامنة في بكمون بضواحي غريان”.

وقال المسؤول في غريان، الذي طلب عدم نشر اسمه، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن “طائرات مجهولة يعتقد أنها من دول مجاورة (لم يسمها) نفذت هجمات، اليوم الاثنين، على مقر الكتيبة الثامنة في بكمون بضواحي غريان”.

وعن سبب اعتقاده أن الطائرات المهاجمة ليست ليبية، أضاف المسؤول أن “دقة الضربات هي ما جعلتنا نرجح أنها غير ليبية، فتلك الدقة لا يملكها سلاح الجو الليبي”.

وعن سبب اعتقاده أن الطائرات المهاجمة ليست ليبية، أضاف المسؤول أن “دقة الضربات هي ما جعلتنا نرجح أنها غير ليبية، فتلك الدقة لا يملكها سلاح الجو الليبي”.

وعن سبب اعتقاده أن الطائرات المهاجمة ليست ليبية، أضاف المسؤول أن “دقة الضربات هي ما جعلتنا نرجح أنها غير ليبية، فتلك الدقة لا يملكها سلاح الجو الليبي”.

وفي الشهر الماضي، اتهم عسكريون من قوات “فجر ليبيا” مصر والإمارات بشن غارات جوية على مواقع لهم في العاصمة طرابلس، وهو ما نفته القاهرة وأبو ظبي.

وبحسب المسؤول المحلي الليبي، فإن “الكتيبة المستهدفة مكونة من ثوار مدينة غريان، وهي تابعه لقوات فجر ليبيا المسيطرة على العاصمة”.

وبشأن إن كانت الغارات قد أسقطت ضحايا، أجاب: “لم يتسن بعد التأكد مما إذا كان هناك ضحايا أم لا، كون الانفجارات مازالت تتوالي بسبب استهداف مخزن ذخيرة داخل الكتيبة بصاروخ.. وفرق الإنقاذ والإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المكان”.

وبشأن إن كانت الغارات قد أسقطت ضحايا، أجاب: “لم يتسن بعد التأكد مما إذا كان هناك ضحايا أم لا، كون الانفجارات مازالت تتوالي بسبب استهداف مخزن ذخيرة داخل الكتيبة بصاروخ.. وفرق الإنقاذ والإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المكان”.

وبشأن إن كانت الغارات قد أسقطت ضحايا، أجاب: “لم يتسن بعد التأكد مما إذا كان هناك ضحايا أم لا، كون الانفجارات مازالت تتوالي بسبب استهداف مخزن ذخيرة داخل الكتيبة بصاروخ.. وفرق الإنقاذ والإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المكان”.

مصدر: factjo.com

إلى صفحة الفئة

Loading...