سجين أردني يكشف لـ "الحقيقة الدولية" تفاصيل مذهلة عن إغتيال رفيق الحريري ..فيديو

16 أيلول, 2014 03:22 م

35 0

سجين أردني يكشف لـ "الحقيقة الدولية" تفاصيل مذهلة عن إغتيال رفيق الحريري ..فيديو

كشف السجين الأردني العائد من معتقلات النظام السوري الدكتور نايف مشامشة، مساء الأحد، في برنامج "واجه الحقيقة" على فضائية "الحقيقة الدولية" الأردنية معلومات تفصيلية كفيلة بان تقلب اوراق الطاولة في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، كانت طي الكتمان لولا نجاته من براثن القضبان الحديدية في سجون الاسد.

كشف السجين الأردني العائد من معتقلات النظام السوري الدكتور نايف مشامشة، مساء الأحد، في برنامج "واجه الحقيقة" على فضائية "الحقيقة الدولية" الأردنية معلومات تفصيلية كفيلة بان تقلب اوراق الطاولة في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، كانت طي الكتمان لولا نجاته من براثن القضبان الحديدية في سجون الاسد.

كشف السجين الأردني العائد من معتقلات النظام السوري الدكتور نايف مشامشة، مساء الأحد، في برنامج "واجه الحقيقة" على فضائية "الحقيقة الدولية" الأردنية معلومات تفصيلية كفيلة بان تقلب اوراق الطاولة في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، كانت طي الكتمان لولا نجاته من براثن القضبان الحديدية في سجون الاسد.

المواطن الأردني المشامشة تحدث عن رحلة عمرها 13 عاما في أكثر سجون العالم غموضا ورعبا حيث قضى الفترة ما بين أعوام 2001 و 2013 متنقلا بين سجني دمشق وحمص كمعتقل على خلفية قضايا وتهم وهمية الصقتها به اجهزة الامن السورية ليخرج بعدها بريئا بقرار من محكمة سورية تم اخفائه عنه لسنوات بفعل احد من يطلق عليهم شبيحة الأسد.

المواطن الأردني المشامشة تحدث عن رحلة عمرها 13 عاما في أكثر سجون العالم غموضا ورعبا حيث قضى الفترة ما بين أعوام 2001 و 2013 متنقلا بين سجني دمشق وحمص كمعتقل على خلفية قضايا وتهم وهمية الصقتها به اجهزة الامن السورية ليخرج بعدها بريئا بقرار من محكمة سورية تم اخفائه عنه لسنوات بفعل احد من يطلق عليهم شبيحة الأسد.

المواطن الأردني المشامشة تحدث عن رحلة عمرها 13 عاما في أكثر سجون العالم غموضا ورعبا حيث قضى الفترة ما بين أعوام 2001 و 2013 متنقلا بين سجني دمشق وحمص كمعتقل على خلفية قضايا وتهم وهمية الصقتها به اجهزة الامن السورية ليخرج بعدها بريئا بقرار من محكمة سورية تم اخفائه عنه لسنوات بفعل احد من يطلق عليهم شبيحة الأسد.

وفي التفاصيل قال المشامشة انه "وخلال تواجده في السجن التقى بالشاهد الرئيسي من أصول كردية، في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، هسام هسام، في ليالي السجن المعتمة كاشفا خفايا الجريمة وقال ان العقل المدبر للجريمة كان المسؤول السابق لفرع سجن دمشق المركزي ويدعى سميرعثمان الشيخ الذي خطط للجريمة بأوامر مباشرة من ماهر الاسد وبمباركة رئيس النظام السوري بشار الاسد"

وفي التفاصيل قال المشامشة انه "وخلال تواجده في السجن التقى بالشاهد الرئيسي من أصول كردية، في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، هسام هسام، في ليالي السجن المعتمة كاشفا خفايا الجريمة وقال ان العقل المدبر للجريمة كان المسؤول السابق لفرع سجن دمشق المركزي ويدعى سميرعثمان الشيخ الذي خطط للجريمة بأوامر مباشرة من ماهر الاسد وبمباركة رئيس النظام السوري بشار الاسد"

وفي التفاصيل قال المشامشة انه "وخلال تواجده في السجن التقى بالشاهد الرئيسي من أصول كردية، في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، هسام هسام، في ليالي السجن المعتمة كاشفا خفايا الجريمة وقال ان العقل المدبر للجريمة كان المسؤول السابق لفرع سجن دمشق المركزي ويدعى سميرعثمان الشيخ الذي خطط للجريمة بأوامر مباشرة من ماهر الاسد وبمباركة رئيس النظام السوري بشار الاسد"

وقال المشامشة أنه "ربطته علاقة صداقة حميمة ب"هسام هسام"وشقيقه، إدريس هسام، في السجن وقد أسر له الاثننان بكافة تفاصيل الجريمة وكيف تمت تبرئة شقيق الشاهد الملك من 12 تهمة منها الاغتصاب ومنحهم بطاقات شخصية سورية كانوا محرومين منها كونهم اكراد. وكيف تم اجبار الشاهد الملك هسام على تغيير اقواله في قضية الحريري عبر احتجاز اسرته كاملة في السجن وتهديده مقابل تغيير الشهادة"

مصدر: factjo.com

إلى صفحة الفئة

Loading...