تحديد جدول التمارين الرياضية.. كيف يجب أن يتم؟

09 نيسان, 2018 11:46 ص

34 0

تحديد جدول التمارين الرياضية.. كيف يجب أن يتم؟

رم - يرتكب ممارسو أي نوعٍ من الرياضات أخطاء كبيرة عند تحديد جدول التمارين الرياضية الخاص بهم، لذلك أعددنا هذا المقال للتوضيح! حيث أن المشكلة تكمن فيما يلي الغالبية العظمى من المتدربين تحاول تقليد اللاعبين القدماء أو اللاعبين الذين يقتدون بهم أو بأدائهم في النادي الرياضي؛ فيقومون بتقليد نفس الحركات التي يقوم بها الآخرون متجاهلين عدة عناصر مهمة عليكم الوعي بها. إن جدول التمارين الرياضية يتم تحديده تبعاً لعدة عوامل وهي نوع وشكل وحاجة جسم اللاعب، الوضع الصحي وتاريخ الإصابات إن وجدت، مستوى قوة وتحمل اللاعب، مدة التمرين والانقطاع والتاريخ الرياضي إن وجد، هدف اللاعب أي تخفيف أو زيادة وزن أو بناء كتلة عضلية أو أية هدف آخر، فضلاً عن عدة عوامل أخرى. الخلاصة: إن تمرين الآخرين ليس نموذجاً عليكم إتباعه حتى وإن كان جسمهم جميلاً؛ فهم مروا بمراحل كثيرة للحصول على هذه النتائج والأجسام تختلف بالأنواع والأشكال والحاجات فعليكم تحديد هذا الأمر مع مدربين مختصين في مجالهم لإيصالكم إلى أهدافكم، فلا تقلّدوا الآخرين بعد اليوم بل كونوا واعين لحاجات جسدكم ومتطلباته وخذوا وقتكم. ما الحل؟ يجب أن تعرفوا أن نظام التدريب الملائم لكم لا يعني كونه أفضل برنامج على الإطلاق؛ بل يكفي أن يكون مناسباً لجسمكم وممتعاً ومتنوعاً، وبالدرجة الأولى آمناً وفعالاً للوصول إلى أهدافكم. فكل جدول تمارين رياضية عليه أن يحتوي على إحماءٍ فعال، تمارينٍ تستهدف جميع عضلات الجسم، وتبريدٍ مناسب للتمرين ولوضعكم الصحي؛ كما يجب أن يحتوي على عدد مجموعات التمرين الواحد وتكرارات المجموعة الواحدة وأيام كل عضلة أو مجموعة عضلات وكذلك يجب أن يحتوي وزنكم وقياساتكم لرصد التطور الذي يحدث مع سرعته وفعاليته لمعرفه استجابة الجسم وتغييره بما يتناسب مع هذه الاستجابة. ملاحظة: النادي أو المدرب الذي يعطي جميع المتدربين نفس البرنامج هو نادي ومدرب غير مختص. وعليكم أن تبقوا في ذهنكم أيضاً أنه لا يجب تغيير جدول التمارين الرياضية بناءً على رغبتكم أو بسبب شعوركم بالملل، ذلك أن التغيير الجذري المفاجئ يبطئ من تطوركم ويجعل تمرينكم أقل تأثيراً وفائدة.

يرتكب ممارسو أي نوعٍ من الرياضات أخطاء كبيرة عند تحديد جدول التمارين الرياضية الخاص بهم، لذلك أعددنا هذا المقال للتوضيح!

الغالبية العظمى من المتدربين تحاول تقليد اللاعبين القدماء أو اللاعبين الذين يقتدون بهم أو بأدائهم في النادي الرياضي؛ فيقومون بتقليد نفس الحركات التي يقوم بها الآخرون متجاهلين عدة عناصر مهمة عليكم الوعي بها.

نوع وشكل وحاجة جسم اللاعب، الوضع الصحي وتاريخ الإصابات إن وجدت، مستوى قوة وتحمل اللاعب، مدة التمرين والانقطاع والتاريخ الرياضي إن وجد، هدف اللاعب أي تخفيف أو زيادة وزن أو بناء كتلة عضلية أو أية هدف آخر، فضلاً عن عدة عوامل أخرى.

الخلاصة: إن تمرين الآخرين ليس نموذجاً عليكم إتباعه حتى وإن كان جسمهم جميلاً؛ فهم مروا بمراحل كثيرة للحصول على هذه النتائج والأجسام تختلف بالأنواع والأشكال والحاجات فعليكم تحديد هذا الأمر مع مدربين مختصين في مجالهم لإيصالكم إلى أهدافكم، فلا تقلّدوا الآخرين بعد اليوم بل كونوا واعين لحاجات جسدكم ومتطلباته وخذوا وقتكم.

يجب أن تعرفوا أن نظام التدريب الملائم لكم لا يعني كونه أفضل برنامج على الإطلاق؛ بل يكفي أن يكون مناسباً لجسمكم وممتعاً ومتنوعاً، وبالدرجة الأولى آمناً وفعالاً للوصول إلى أهدافكم.

إحماءٍ فعال، تمارينٍ تستهدف جميع عضلات الجسم، وتبريدٍ مناسب للتمرين ولوضعكم الصحي؛ كما يجب أن يحتوي على عدد مجموعات التمرين الواحد وتكرارات المجموعة الواحدة وأيام كل عضلة أو مجموعة عضلات وكذلك يجب أن يحتوي وزنكم وقياساتكم لرصد التطور الذي يحدث مع سرعته وفعاليته لمعرفه استجابة الجسم وتغييره بما يتناسب مع هذه الاستجابة.

ملاحظة: النادي أو المدرب الذي يعطي جميع المتدربين نفس البرنامج هو نادي ومدرب غير مختص.

مصدر: rumonline.net

إلى صفحة الفئة

Loading...