أردني يخترع جهازا يعيد التواصل لمرضى الشلل الرباعي

18 تشرين الأول, 2014 04:40 م

76 0

أردني يخترع جهازا يعيد التواصل لمرضى الشلل الرباعي

تمكن صالح محمد عبيدات من منطقة حرثا التابعه لبلدية الكفارات بلواء بني كنانة من اختراع جهاز لإعادة التواصل لمرضى الشلل الرباعي مع فقدان النطق.

ويقوم الجهاز، وفق العبيدات على مساعدة فاقد الحركة والنطق على التعبير ويمكنه من تشغيل الأجهزة المنزلية بنفسه والنظام متنقل ويسهل حمله وهو عبارة عن شقين يعلق كل منهما على مسافة أمام وجه المريض المقعد ليقوم بالتحكم به بواسطة ضوء مثبت على جبهته.

وأوضح العبيدات أنه تمكن من تسجيل اختراع آخر وهو عبارة عن نظام حماية من اللهب باستشعار البوليسترين ويقوم على أساس وضع مكعب صغير من البوليسترين سريع الانكماش بفعل اللهب.

وأشار إلى أنه عند حدوث امتداد للهب خارج نطاق مكانه وصوب وجود أسطوانة الغاز فإن كتلة البوليستيرين تنكمش على الفور مما يؤدي ذاتيا وعبر سلك ناقل الحركة نحو وحدة كهر وميكانيكية موضوعة فوق صمام الإسطوانه، إلى إغلاقها فورا وفي ذات الوقت اطلاق جرس نداء لاسلكي.

وبين العبيدات أنه تم اختراع نظام واق للسائق من الضوء المزعج المقابل ويتكون من وحده متحسسة للضوء الساطع المزعج أو المقابل بحيث يتم وضعه -أي النظام- أمام مقود السيارة في مقابل الإضاءة القادمة ويمكن تحديد درجة تحسس الضوء وفق رغبة السائق.

وأضاف انه حينما يواجه السائق ضوءا ساطعا فإن الوحدة المتحسسة تلك تقوم ذاتيا وعلى الفور برفع حاجز / غشاء واق مخفف للضوء الشديد وتستمر عملية رفع الحاجز في كل مرة ذاتيا وفق استمرارية سطوع الضوء المقابل .

وأشار الى اختراع محطة نووية تشبيهية وهو عبارة عن سميوليتر أو محطة نووية تشبيهيه لتوليد الطاقة الكهربائية.

وتعتبر هذه المحطة (وسيلة تعليمية للطلبة وكذلك تحفة اقتنائية علمية وعطرية، غير مسبوقة، ابتكرت وانتجت في مشغله الخاص).

وتشتمل المحطة على الأجزاء الرئيسة للمحطة النووية الحقيقة وبعض فرعياتها، وهي تحاكي شكل وعمل المفاعلات النووية المولدة للطاقة الكهربائية وفي هذا النموذج وكمحاكاة علمية.

وحاز صالح عبيدات على جائزة الأمم المتحدة الكبرى الذهبية الدولية وجائزة معرض الجينياس الأوروبي الذهبية ( معرض عباقرة أوروبا) والميدالية الفضية في معرض الشرق الأوسط للاختراعات لمرتين وجائزة مؤسسة عبد الحميد شومان للمشاريع العلمية لأربع مرات، إضافة إلى عضوية الاتحاد الدولي للمخترعين، وعلى شهادة الدكتوراه التقديرية من المبادرة العالمية للقيادات الإنسانية وله العديد من الاختراعات في مختلف المجالات الحياتية.

ومما يسجل للمخترع عبيدات منافساته في محافل الاختراعات الدولية الكبرى على حسابه الخاص وإحرازه لمراتب متقدمة سجلت للأردن، اضافة الى مشاركته الذاتية عام 2009 في مؤتمر دمشق لتشكيل اتحاد شبكة المخترعين العرب.

مصدر: rumonline.net

إلى صفحة الفئة

Loading...