استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

عزيزي المواطن.. كن شيئًا بلا روح.. كن واقعيًا أرجوك

15 شباط, 2018 09:26 ص
40 0
عزيزي المواطن.. كن شيئًا بلا روح.. كن واقعيًا أرجوك

عمان - السوسنة - كتب عبدالله الرعود - أكذب عليكم إن قلت لكم إن الشعب بين فكي حيرة، ظلام تتراءى طلائعه من بعيد، وواقع مترد أجهزت عليه حكومة الملقي بقرارات كارثية، ضربت آخر معاقل الكرامة، رغيف الخبز، وصحة المواطن.

من قال إن الحكومة لم تقدم للأردنيين الكثير ؟ من قال إن الحكومة لم تتح للمواطنين خيارات كثيرة ؟ من قال إن الحكومة لم تفكر في موت المواطن قبل حياته ؟ قالت الحكومة فصدقت، ووعدت فالتزمت ونفذت، ومن يقل غير ذلك فقد كذّب الواقع، وانقلب على حقائقه المرّة.

لقد أصبحت خيارات الموت بالنسبة للأردنيين كثيرة، فما على المواطن إلا أن يختار الطريقة التي تناسبه لكي يتخلص من واقعه الجنائزي، مُت أيها المواطن، مُت بردًا، مُت جوعًا، مُت مرضًا، مُت قهرًا.

عزيزي المواطن، إصح، هناك أولويات كثيرة جدًا، تسبق رغيف خبزك وصحتك ألف سنة ضوئية، فأنت في ذيل القائمة إن لم تكن سقطت من الذيل أصلًا.

الذين يطالبون برحيل الحكومة لأنها أصبحت عبئًا يكذبون !! العبء الحقيقي هو المواطن، لأن الحكومة حاولت معه بكل الأسلحة المشروعة وغير المشروعة، من ضرب كرامته، إلى تجويعه، إلى قهره، إلى العبث بدوائه، وأرخت العنان لمرضه يعربد كما يريد، ومع ذلك بقي المواطن حيًا، ما ذنب الحكومة ؟!

مكابر أنت عزيزي المواطن .. ابقِ الشرود في عينيك .. دع الصمت يغزو حياتك المثقلة .. كن شيئًا بلا روح .. لن تصمد أمام غارات الأسئلة .. كن واقعيًا أرجوك ..

مصدر: assawsana.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0